الملخص


عرفت قضية النزاعات الإثنية اهتماما بالغا على الصعيد العالمي لتصبح إحدى أهم قضايا السياسة العالمية بسبب تعاظم آثارها وتدخل المنظمات الحكومية وغير الحكومية في هذه القضية من خلال نشر قوات عسكرية في حالات العنف طويل الأمد بين الإثنيات وإنشاء محاكم خاصة بجرائم الحرب للتحقيق في انتهاكات قوانينها.