Abstract

تهدف الدراسة إلى تحليل الاستراتيجيات الحديثة التي يعتمدها الحكم الراشد في السير الحسن للمصالح والمؤسسات وشؤون الأفراد ،للحد من الفساد بغيت التقليل من ظاهرة الفقر التي أصبحت منتشرة على الرغم من الجهود الرامية إلى تخفيف حدت الظاهرة ، و في هذه الدراسة تم توجيه سببية التفاقم إلى تفشي مظاهر الفساد الذي بدوره له أثار سلبية على الحكومات و المؤسسات المحلية و الدولية ، و المجتمع  المدني و الفرد، كونه مصدر قلق متزايد إزاء ما ينجم عنه من إنعكاسات مدمرة للنمو والتنمية،و عليه تكاثفت الجهود الرامية إلى الإصلاح السياسي و الاقتصادي لأجل الحد من الفساد.