Abstract

بعد غزو الولايات المتحدة الأمريكية للعراق عام 2003 دون موافقة مجلس الأمن و بمعارضة فرنسية ألمانية قام الاتحاد الأوربي و للمرة الأولى في تاريخه بالإعلان عن "الإستراتيجية الأمنية للاتحاد الأوربي "في 12ديسمبر2003.لقد تم تصميم هذه الإستراتيجية للإعلان عن ميلاد أوربا جديدة.حيث ينص هذا البيان الفريد من نوعه "لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تقوم دولة لوحدها لمواجهة التحديات المعقدة الراهنة من دون الحاجة إلي مساندة دول أخرى " (Europen security startegy,p 4)فأوربا أصبحت تريد أن تسمع صوتها على الصعيد العالمي.حيث أضاف البيان "نحن بحاجة إلي تنمية ثقافة إستراتيجية تعزز إمكانية التدخل (العسكري) بصفة مبكرة سريعة و إذا تطلب الأمر بقوة"