الملخص

عرفت المنطقة العربية في السنوات الأخيرة انتفاضات شعبية متعددة الأبعادوالتوجهات المدنية والسياسية والاجتماعية والاقتصادية,تجاوزت الأطر الوطنيةوالحدود الإقليمية مستغلة ثورة المعلومات لتجسد نموذجا للتغيير السياسي فيالفضاء العالمي وأساليب التحول الديمقراطي على غرار ما حدث في أمريكااللاتينية وارويا الشرقية وما عرف بالثورات الملونة  في أوروبا وإيرانبداية الألفية لتؤسس التحولات العربية لتجربة ديمقراطية ناشئة  بأسلوبالثورات الناعمة. الوضع الاجتماعي المتردي للمواطن العربي والبيئة المتأزمة التي فرضها منطقالاستبداد التسلطي للأنظمة الفاسدة باداءات كارثية وتغييب كامل  للشرعيةالشعبية,كانت تلكم ابرز العوامل التي حركت الشارع العربي والنخب للانتفاضةضد تسلط تلك الأنظمة ويمكن قراءة مشهد الموجات العالمية للديمقراطيةوالتجارب الإقليمية  الناجحة كأبرز ملامح المحفزات المحركة لهذه الانتفاضاتالشعبية.