الملخص

إن دراسة الفكر السياسي والثقافة الاستراتيجية الصينية تكتسي أهمية كبيرة، ذلك أن الخوض في تاريخ الأفكار السياسية والمعتقدات المجتمعية الصينية يساعد على فهم الأطر العريضة للسياسات الخارجية الصينية عامة. وهنا لابد من الاشارة الى أن الأفكار والقيم التي تحتويها هذه الثقافة ليست المصدرَ الأوحد للسياسة الخارجية، أو للحكم الداخلي، ولا هي العامل الوحيد المؤثّر في اختيار سياسات معينة. لكن دراسة الثقافة الاستراتيجية تساعدنا على تقدير الإطار الفكري الذي يستمد منه صانع القرار الصيني رؤيته. لقد نظر الصينيون تاريخياً، إلى دولتهم على أنّها العالم المتحضر؛ ومن ثم، لا تقبل النظرة الصينية إلى العالم فكرة وقوف أيّ دولة أخرى على قدم المساواة مع الصين ثقافياً.