الملخص

يشكل موضوع التنمية والتنمية المستدامة مفاهيم و رهانات دولية ووطنية، ازدادت ظهورا مع نهاية الألفية الماضية وبداية الحالية إلى يومنا هذا. حيث ترتبط التنمية ارتباطا وثيقا بموضوع البيئة، تحت مسمى التنمية المستدامة. وقد بات واضحا أن التنمية لا ترتبط بالأبعاد الاقتصادية والاجتماعية والتربوية والصحية والمدنية فقط، بل تتصل وترتبط أيضا بشكل وثيق بنوعية الإدارة السياسية للشؤون العامة وللموارد في كل دولة. ويهدف هذا البحث إلى تحليل مساهمة اللامركزية الإدارية في تحقيق اللامركزية الاقتصادية لتحقيق التنمية المحلية. نظرا لاهتمام الخطاب السياسي التنموي الجزائري بذلك في السنوات الأخيرة، كما هو الحال في البلدان النامية.