الملخص

لقد شاهد العالم مع نهاية الحرب الباردة كثير من التغيرات الجذرية والسريعة على الصعيد السياسة والاقتصادية والأمنية والفكرية ،التي أذنت بنشوء نظام علمي جديد أو حقبة جديدة في تاريخ العلاقات الدولية، مما فرض السعي إلى إقرار مقاصد ومبادئ جديدة، و نظم ملائمة لإدارة العلاقات الدولية ومعالجة مشكلاتها في إطار من العمل الجماعي، الذي تجسده منظمة أممية دولية حديثة وفعالة، تستوجب كل الفاعلين والقوى الموجودة على الساحة الدولية.